لافارج للإسمنت والباطون الأردن تنظّم زيارة إلى مركز الأبحاث والتطوير لمجموعة لافارج في مدينة ليون

09.29.2011
 

نظمت شركة لافارج الإسمنت الأردنية ولافارج باطون الأردن زيارة إلى مركز الأبحاث والتطوير التابع لمجموعة لافارج لعدد من كبار المستشارين المهندسين وزبائنها من أصحاب شركات مواد البناء والمقاولين، للإطلاع على آخر ما توصّلت إليه الأبحاث في مجال الإسمنت والباطون في مدينة ليون الفرنسية، وذلك خلال الفترة ما بين الثاني عشر وحتى السابع عشر من شهر أيلول 2011. وقد تخللت الرحلة زيارة إلى مدينة باريس بهدف توطيد الشراكة المثمرة ما بين شركة لافارج وزبائنها.

وقد هدفت هذه الزيارة إلى تعزيز ثقة زبائن لافارج بمنتجات وخدمات الشركة وتعريف أبرز المستشارين المعنيين بقطاع البناء بخبرات الشركة المتعلّقة بالأبحاث والنتائج التي تحققها في هذا المجال، وذلك إدراكاً للدور البارز للمستشارين في إختيار منتجات الإسمنت والباطون المستخدمة في كبرى المشاريع. بالإضافة إلى ذلك، جاءت الزيارة لتعزيز الوعي بمنتجات لافارج وميزاتها التنافسية على مستوى العالم، حيث سلّطت الضوء على جهود الشركة الرامية إلى تزويد زبائنها بمنتجات عالية الأداء وعلى الإنجازات المُتحققة في مجال الإبتكار.

 

وعلّق أسامة بدير مدير عام شركة أعمدة عمان للمنتجات الإسمنتية والذي شارك في الزيارة: "تسير لافارج على منهجية تهتم بإطلاع زبائنها على ما يحمله إسمها من قيمة كبيرة في مجال صناعة الإسمنت والباطون على مستوى العالم، فقد مثّلت دعوتها لنا إلى مدينة ليون لزيارة مركز أبحاثها فرصة ثمينة بيّنت أهمية مختبراتها، كما عرّفتنا على آلية العمل في هذه المختبرات. وأشكر بهذه المناسبة فريق لافارج الإسمنت الأردنية ولافارج باطون الأردن الذي رافقنا وأبدى تعاونه خلال النشاطات التي تخللتها الرحلة." 

 

ومن جهته قال وليد الحوامدة ممثّلاً عن شركة أرابتك جردانة: "أشكر لافارج الإسمنت الأردنية ولافارج باطون الأردن على تنظيمها هذه الرحلة والتي تخللها أنشطة قيّمة تم تنظيمها بشكل مدروس. وقد قدّمت لنا الأنشطة التي شاركنا فيها في مركز أبحاث المجموعة قيمة كبيرة عزّزت من درايتنا بأحدث التقنيات المستخدمة في صناعة الباطون، كما أنها أتاحت لنا المجال لمناقشة أهم التحديات والحلول المرتبطة بأعمال القطاع في الأردن."

 

كما تحدث أحمد أبو سعد ممثلاً عن مؤسسة عمر أبو سعد للخرسانة أحد المشاركين في الزيارة قائلاً: "أشكر لافارج على حسن ضيافتها لدى زيارتنا مراكز أبحاث مجموعة لافارج، حيث استفدت من المعلومات الفنية المرتبطة بمجال عملنا وكان لهذا النشاط أطيب الأثر في نفسي".

 

ومن الجدير بالذكر أن مركز أبحاث لافارج يعد مركز الأبحاث الرائد في مجال مواد البناء على مستوى العالم ويضم أحدث المختبرات كما يعمل فيه 250 باحث مختص. وتُخصّص لافارج أكثر من 150 مليون يورو سنوياً للإنفاق على البحث وتطوير المنتجات والأداء الصناعي بالإضافة إلى تحسين العمليات الصناعية. ويعد استثمار مجموعة لافارج العالمية في هذا المجال الأعلى من بين منافسيها في القطاع في العالم.