الإبتكار والإاستدامة

 
 
 

ابتكار وتطوير حلول بناء

 

تعمل شركة لافارج باطون الأردن على توفير منتجات وحلول بناء مميزة، وذات قيمة مضافة؛ حيث أنها تقدم حزمة واسعة من منتجات الباطون لتلبية المتطلبات والاحتياجات المتنوعة والمتنامية لزبائنها.

 

منتجات وحلول بناء جديدة عالية الأداء لرفع مستوى رضا الزبائن وتغطية الحاجات الجديدة:

 

  • منتجات باطون عالية الأداء

  • الباطون ذوالقوة مبكرة

  • باطون سكريد

  • باطون ميكروسكريد

  • باطون قليل النفاذية

  • باطون عالي الانسيابية

  • باطون عالي الكثافة

  • الباطون الخفيف الإنشائي

  • باطون رغوي، عازل للحرارة

  • الباطون المقذوف

  • روبة حقن

  • طينة حقن

  • آرتيفيا

- المختم والمطبع

- المكشف

- الرملي

  • باطون الردم

  • الطينة الجاهزة :

- طينة القصارة الجاهزة (موربلاست)

- طينة بناء الطوب الجاهز (موربركس)

  • الباطون المنفّذ للماء

  • الباطون المقوى بالألياف

- البولي بروبيلين

- الألياف الفولاذية

 

 

الابتكار في شركة لافارج خطوة متقدمة

تلتزم شركة لافارج باطون الأردن بتوفير منتجات ذات جودة ونوعية عالية بشكل يومي كما وتعمل جاهدة لمساعدة زبائنها على إضافة قيمة أعلى لأعمالهم وأنشطتهم التجارية من خلال الابتكار.

 

يعمل حوالي 1000 باحث على مستوى العالم في قسم الأبحاث والتطوير التابع لمجموعة لافارج، بهدف ابتكار أساليب بناء أفضل في المستقبل، وذلك عبر تطوير واقتراح حلول جديدة ذات قيمة عالية للإنشاءات وتخفض التأثيرات السلبية على البيئة.

 

وتركز الأبحاث الحالية في مجال الباطون على تطوير وإنتاج سلسلة جديدة من المنتجات الخرسانية للإيفاء بمتطلبات الزبائن والتحديات التي تفرضها هذه المتطلبات، وخصوصاً في مجال التشققات، الصب، تصلب الباطون، إنتاجية الموقع، مدى الصلابة، المقاومة، الاستدامة، والمظهر الجمالي.

 

مركز الأبحاث والتطوير التابع لمجموعة لافارج العالمية

  • يقع أكبر مختبر لمواد البناء في العالم في فرنسا في منطقة (Isle d’Abeau Lyon)
  • فريق دولي من الخبراء في الأبحاث والتطوير.
  • معدات غاية في الحداثة والتطور.
  • الشراكة مع أشهر الجامعات ومراكز الأبحاث العريقة في أوروبا والولايات المتحدة وآسيا.

 

البناء والإنشاءات مسؤوليتنا

1 طن من الباطون ينتج ما يقارب 80 كغم من ثاني أكسيد الكربون

تهتم الإنشاءات المستدامة بالعمر الافتراضي للبناء وبدورة حياة المبنى كاملة، منذ استخراج المواد الخام (الإسمنت، الحصمة، والماء) المستخدمين في الباطون. وصولاً إلى هدم المبنى. ويشكل  خفض تأثير غاز ثاني أكسيد الكربون في كل مرحلة من مراحل بنائها وحتى انتهاء عمرها الهدف الأساسي من إنشاء هذه الأبنية المستدامة.

حتى يومنا هذا يتم انبعاث حوالي 83% من غاز ثاني أكسيد الكربون من المبنى خلال فترة استخدامه، وتتعاون لافارج مع مجموعة من الشركاء الصناعيين والمراكز البحثية للحد من التأثير السلبي للإنشاءات على البيئة والناس.

 

وبعد العمل المتواصل لمدة أربع سنوات، أثمر البحث الكشف عن مادة w/m20.6k  Thermedia ، وتعتبر أول منتج من نوعه كباطون عازل للحرارة للاستخدامات الإنشائية، تم إطلاقه في عام 2009 من قبل لافارج، والتي تمكنت بدورها من حل مشكلة استهلاك الطاقة والجسور الحرارية عبر هذا المنتج.

تم عمل أخر تعديل بتاريخ 26/12/2017