مجلس إدارة لافارج الإسمنت الأردنية ينظر في مطالب متقاعدي الشركة في عامي 2001 و2002

07.28.2011
 

الشركة أوفت بكامل التزاماتها تجاه الموظفين المتقاعدين في عامي 2001 و2002

بناءً على وعودها تجاه موظفيها المتقاعدين في عامي 2001 و2002، إجتمع مجلس إدارة شركة لافارج الإسمنت الأردنية بتاريخ 24 تموز 2011، فقد قام مجلس إدارة الشركة بدراسة مطالب متقاعدي الشركة والتي تم تقديمها من خلال لجنة تمثل هؤلاء المتقاعدين، وقام المجلس بالنظر بعناية بالحقائق التي قدمتها ادارة الشركة في هذا الموضوع. كما وقام المجلس بالأخذ بعين الاعتبار رأي مستشارين قانونين، أحدهما مستشار الشركة القانوني، والثاني مستشار قانوني مستقل تم الطلب منه تقديم إستشارة قانونية لنفس الموضوع.

 

واستناداً إلى كل ما تقدم من حقائق واستشارات القانونية تم تقديمها للمجلس، خلص المجلس على أن شركة لافارج الإسمنت الأردنية قد أوفت بكامل التزاماتها تجاه هؤلاء، والذين كانوا قد اختاروا طوعاً إنهاء خدماتهم، والإستفادة من الحوافز المالية والتعويضات المجزية التي أتاحتها الشركة؛ حيث قامت الشركة بتسوية كامل حقوقهم ومستحقاتهم، كما وقعوا على سند إقرار ومخالصة نهائية وشاملة يفيد بأنهم استلموا كامل حقوقهم من الشركة، وأنه لم يعد لهم أي حق لدى الشركة. 

 

فيما ويؤكد مجلس الإدارة على ان تلبية أي من مطالب المتقاعدين، سيلحق أضراراً كبيرة بمساهمي الشركة وموظفيها الحاليين، كما وسيعيق استمرارية عملها بشكل ملحوظ، خاصةً عند الأخذ بعين الإعتبار التحديات التي تواجهها الشركة.

 

وعلى ذلك فإن مجلس إدارة الشركة يأسف لعدم قدرته على تلبية المطالب التي تقدمت بها لجنة المتقاعدين لإيمان مجلس الإدارة بأن أي قرار بخلاف ذلك سيعني تقصير المجلس في تأدية واجباته المتعلقة بحماية مصالح وحقوق الشركة وموظفيها، أخذين بعين الإعتبار العدد الكبير للمتقاعدين والذين يصل عددهم إلى أكثر من 1000 متقاعد. ويذكر المجلس الأخوة المتقاعين على أن استدامة عمل الشركة له أهمية قصوى لهم، لا سيما وأن الشركة مستمرة في التزامها بتوفير التأمين الصحي لهم ولعائلاتهم، هذا إلى جانب برامج قروض الإسكان، مبيّناً أن قدرة الشركة على المضي في هذه البرامج تعتمد على إستمرارية ونجاح الشركة.

 

هذا ويبلغ معدّل الحوافز التي قدمتها الشركة لكل من المتقاعدين الذين اختاروا إنهاء عملهم طوعياً 30 ألف دينار للمتقاعد الواحد؛ إذ تراوحت الحوافز ما بين 25 ألف دينار و75 ألف دينار.

وتؤكد شركة لافارج الإسمنت الأردنية على التزامها الدائم بمسؤولياتها تجاه العاملين لديها، وعلى مودتها للإخوة المتقاعدين، وتقديرها لتفانيهم في خدمة الشركة.