شركة لافارج الإسمنت الأردنية تبدي اهتماماً كبيراً بالتنمية المستدامة خلال المنتدى الثالث للحوكمة والمسؤولية المجتمعية للشركات

06.22.2011
 

انطلاقاً من استراتيجياتها وقيمها المرتكزة على مفهوم التنمية المستدامة، تواصل شركة لافارج الإسمنت الأردنية سعيها للبناء على ما حققته من إنجازات على صعيد تعزيز تنمية المجتمع المحلي، وإسهامات لضمان استدامتها؛ حيث قامت مؤخراً برعاية المنتدى الثالث للحوكمة والمسؤولية المجتمعية للشركات.

 

وقد حرصت شركة لافارج الإسمنت الأردنية طيلة سنوات عملها على التماشي مع فكر ونهج المجموعة القائم على إيلاء التنمية المستدامة أهمية باعتبارها مسؤولية إجتماعية وطنية.

 

وقد تمثلت رعاية شركة لافارج الإسمنت الأردنية للمنتدى الثالث للحوكمة والمسؤولية المجتمعية للشركات كلمة ألقاها سالم صوصو، الرئيس التنفيذي لشركة لافارج الإسمنت الأردنية، تحدث فيها عن مدى اهتمام شركة لافارج بدعم التنمية المستدامة واعتبارها على سلم أولويات الشركة، والتي تأتي جميعها ضمن ثلاثة محاور رئيسة، إدارية واجتماعية وبيئية، من أجل الوصول إلى التنمية الاقتصادية المنشودة.

 

واستطاعت شركة لافارج الإسمنت الأردنية أن تدعم المجتمع المحلي الأردني بشكل فاعل في مجال التنمية المستدامة، من خلال إطلاقها مبادرة "بناء" عام 2005 والرامية لدعم التنمية المحلية والتعليم والسلامة. وقد انبثقت هذه المبادرة عن المنهجية التي تتبعها لافارج والتي تتمحور حول تنمية المناطق المحيطة بها من خلال دعم البلديات و إنشاء مشاريع تنموية مستدامة لأبناء المنطقة.

 

وفي سياق متصل، قامت شركة لافارج الإسمنت الأردنية، بعرض برنامج الدعم والتطوير، الذي أطلقته في عام 2007 بالتعاون مع برنامج "إرادة" للموظفين المتقاعدين حيث قامت الشركة من خلاله بتقديم منحة بعشرة آلاف دينار أردني لكل موظف متقاعد، للاستفادة منها في إنشاء مشاريع صغيرة تخدم المجتمع المحلي، وتساهم في توفير فرص عمل للشباب في مناطق المشاريع. وقد تمكنت الشركة من خلال هذا المشروع من إنشاء 510 مشروع في مختلف القطاعات الزراعية والتجارة والخدماتية، موفرة بذلك 1530 فرصة عمل في كافة مناطق المملكة. وفيما يتعلق بالبيئة، فقد قامت الشركة بإستثمارات عديدة للتقليل من الغبار المنبعث من عملياتها في المصانع، لمستويات وصلت إلى أقل من المعايير المسموح بها محلياً ودولياً، بالإضافة إلى زراعة ما يزيد عن 90,000 شجرة ضمن مشروع إعادة تأهيل المقالع.

 

وعن رعاية لافارج لهذا المنتدى، تحدثت السيدة هناء عتيقة، مديرة الاتصال في لافارج الأردن قائلة: "إن التزامنا بالتنمية المستدامة لا يقف عند حد معين، فحفاظ مجموعة لافارج على مكانتها المتقدمة في مجال التنمية المستدامة يحتاج إلى مواصلة الجهد للتقدم، والتطور. أما في الأردن، فإن تمسكنا بمبادئ التنمية المستدامة هو جزء من رؤيتنا بأن نكون الشركة الرائدة في صناعة الإسمنت ومواد البناء على مستوى الأردن والمنطقة، لذا فإن الاستراتيجية التي نتبعها لتحقيق ذلك ترتكز على التزام كبير تجاه سياسة البيئة التي وضعتها لافارج، وبالمعايير البيئية الدولية والأردنية. ويأتي دعمنا لهذا المنتدى مؤكداً على كل الجهود التي نبذلها للالتزام بالمسؤولية الاجتماعية تجاه مجتمعاتنا المحلية، والتعبير عن التزامنا الكامل بدعم مبادئ الحوكمة والمسؤولية الاجتماعية والاستدامة للشركات، باعتبارها حجر الأساس لنجاح المؤسسات المحلية وتمكينها من تحقيق نمو مستدام."

 

ومما يذكر بأن شركة لافارج الإسمنت الأردنية قد قدمت رعايتها الذهبية للمنتدى الثالث للحوكمة والمسؤولية المجتمعية للشركات، والذي أقامته شركة "سكيما" Schema - إحدى أبرز الشركات الاستشارية المتخصصة في حوكمة الشركات والمسؤولية الاجتماعية والاستدامة - والذي حضره ممثلون عن كبرى شركات ومؤسسات القطاع الخاص الأردنية.