تطوير الموظفين

نمنح موظفينا الفرص للمساهمة في أعمال الشركة ولتنمية مهاراتهم المختلفة

 

أن نكون الخيار الأمثل للباحثين عن وظائف يعني أننا: 

نوفر بيئة عمل فريدة تدعم الموظفين للتمسّك بقناعاتهم والتي تقوم على الثقة والاحترام والتحاور والعمل الجماعي. 

نمنح موظفينا الفرصة لتحمّل مسؤوليات هامة تدفعهم للعمل على مواجهة التحديات، بالإضافة إلى منحهم الدعم الذي يُمكّنهم من تحقيق النجاحات.

ننمّي المهارات من خلال البرامج التدريبية وفرص التدريب المرتبطة بالوظائف على نحو منتظم.

لماذا تختار لافارج؟
  • أرسل إلى
  • طباعة
تطوير الموارد البشرية وإدارة المهن

يلعب الموظفون المهرة الراضون عن أنفسهم دوراً حيوياً في النجاح طويل الأمد للمجموعة، ولذلك فإن مجموعة لافارج تعتبر التدريب استثماراً للمستقبل حيث يمكّن التدريب والتطوير الموظفين من التحكم بتطورهم الوظيفي.

 

تطوير المواهب في كل مكان وللجميع

تمنح مجموعة لافارج موظفيها طيلة فترة عملهم برامج تدريب داخلية ذات صلة بوظائف وثقافة المجموعة. ويتم تقديم هذه الدورات على عدة مستويات:

  •  مستوى وحدة العمل للتدريب باللغة المحلية
  • مستوى قطاع الأعمال التجارية لدراسة الأساليب والمهن المختلفة
  • مستوى المجموعة لاكتساب مهارات الإدارة من جامعة لافارج، جامعتنا المؤسسية

 ويتم تقديم برامج التدريب الخارجي من قبل مؤسسات متخصصة أو معاهد إدارة الأعمال، وذلك لتلبية احتياجات فردية محددة.

 في عام  2006، بلغ معدل ساعات التدريب للفرد الواحد في جميع مواقع العمل 37 ساعة للمسؤولين التنفيذيين و 23 ساعة للموظفين الآخرين.

أمثلة على البرامج

تتضمن البرامج المعروضة ما يلي:

  • الاندماج في مهام الموارد البشرية (I.H.R.)
  • الاندماج في المهام المالية (I.F.F.)
  • تطوير الأداء على مستوى الإدارات في إطار بيئة متعددة المحليات (BEST)
  • تطوير المهارات الإدارية للقادة الناشئين (JuMP)
  • تطوير مهارات القيادة الدولية لكبار التنفيذيين المستقبليين في المجموعة (BUILD)

جامعة لافارج: تطوير ثقافة التميّز

تأسست جامعة لافارج عام 2003 بهدف دعم توجّه مجموعة لافارج نحو تبنّي سلوك ريادي لشركة سريعة النمو وذلك بالتماشي مع مبادئ عمل المجموعة. وتستهدف الجامعة عدة أطراف منها الموظفين والمسؤولين والمدراء التنفيذيين. كما تعمل الجامعة بالشراكة مع عدد من أفضل الكلّيات والجامعات العالمية المتخصصة في مجال إدارة الأعمال منها جامعات أوروبية مثل "إنسياد INSEAD" و"هينلي Henley" إلى جانب جامعات أمريكية مثل جامعة "ديوك Duke" وجامعة شيكاغو بووث للأعمال University of Chicago Booth School of Business". 

 

ويتضمّن برنامج جامعة لافارج العمل على تطوير القدرات الفردية وتنمية المهارات من خلال محاضرات تدريبية تقدّم إما في المقرّات المحلية المختلفة للشركة أو في مقر مركزي للمجموعة. وتنظّم الجامعة سنوياً 12 دورة في دول آسيا وأمريكا الشمالية وأمريكا الجنوبية، بالإضافة إلى 25 دورة تُقدّم في دول أوروبا وأفريقيا تجمع ما بين 8-20 جنسية مختلفة. وتسهم هذه الجلسات في بناء التواصل ما بين المدراء وتشجيعهم على تبادل المعارف وتطوير أفضل الممارسات المهنية.

 

ويتم تحديث هذه البرامج المقدمة بشكل مستمر لتعزيز المنهجيات التعليمية المُختارة والإفادة منها على أكمل وجه. ومن الأمثلة على الجهود المبذولة في هذا المجال، تعمل جامعة لافارج اليوم مع اللجنة التنفيذية للتمويل في سبيل تنفيذ برنامج يتمحور حول الأساليب التي تُمكّن المُدراء الماليين من تقديم ما هو قيِّم لإداراتهم.      

''تعرّف على المجموعة'': التعلم بواسطة العمل

في كل عام تتم دعوة المزيد من المسؤولين التنفيذيين لحضور الحلقة الدراسية التعريفية عن مجموعة لافارج.

وقد صممت هذه الحلقات الدراسية بغرض جمع الموظفين من مختلف أنحاء العالم لإعطائهم نظرة عامة عن طموحات المجموعة والتحديات التي تواجهها، وإعلامهم  بالقواعد الإدارية للمجموعة. يركز برنامج "تعرّف على المجموعة" على مبدأ التعلم بواسطة العمل وورش العمل الجماعية.

وفيما يلي أمثلة على التمارين التي يوفرها البرنامج:

  • زيادة القدرة على فهم احتياجات العميل من خلال لعب الأدوار.
  • شرح للمهن والأولويات والتاريخ المتعلق بالمجموعة للزملاء.
  • فهم مفاتيح نجاح عمل الفريق، الخ.

التعليم الإلكتروني

إن الهدف الرئيسي من برامج التعليم الإلكتروني هو تبادل المهارات الفنية والإدارية والقيادية بين المدراء. وتشتمل هذه البرامج على حوالي 140 حلقة تدريبية لمهارات الإدارة والقيادة، تتميز بكونها موجزة ومبسّطة ومُتاحة للجميع. ويستغرق التدريب حوالي 30 دقيقة لإتمام حلقة مرتبطة بمهارة محدّدة.   

 

وتلتزم لافارج - وفقاً لمبادئ عملها - بمنح موظّفيها الفرصة لتطوير مهاراتهم المختلفة والمساهمة في تحقيق إنجازات الشركة. فمنذ شهر أيار 2009، أثمر هذا البرنامج عن نتائج إيجابية حققت الأهداف المنشودة منه. ويعتبر هذا البرنامج أداة تعليمية متوفرة على شبكة الإنترنت وتتيح للوظقين إمكانية الاستفادة منها في أي وقت وبشكل مبسّط ومرِن ويُعتمد عليه لبناء وتطبيق خطط التطوير الوظيفي الخاصة بهم.

 

بالإضافة إلى ذلك، يستقطب برنامج التعليم الإلكتروني العديد من المبدعين للعمل لدى لافارج، لاسيّما مع المنافسة الكبيرة والنمو السريع الذي يشهدهما السوق. وبذلك أصبحت لافارج تُعرف ببرامجها التدريبية القيّمة حيث يعدّ التعليم الإلكتروني من أهم الوسائل التي تبني قدرات فريق عملنا. 

برامج للمهندسين الشباب حديثو التخرج

إذا كنت مهندساً/مهندسة حديث التخرج وتبحث عن أول خبرة عالمية لك، فعليك أن تفكر بأخذ برنامج تطوير مواهب الحصمة (D.A.T.P).

 

ويعد البرنامج فرصة فريدة للعمل بالخارج وسبر غور أعمال مجموعة لافارج في مجال  والباطون والتعرّف على المهن والعمليات والقيم والثقافة المرتبطة به. وكمساعد لمدير التعدين، ستكون لك مسؤوليات عملياتية، وستقوم على المدى الأبعد بإدارة عملية التعدين ومتابعة مخزون المستودع والمساعدة في تحسين جودة المنتج.

 

هل تحمل شهادة في الهندسة الميكانيكية أو المدنية أو التعدين؟ هل لديك الرغبة في الابتكار؟ هل تتميز بمهارات اتصال جيدة والانفتاح على الآخرين وروح عمل الفريق الواحد؟ هل تتحدث الإنجليزية والفرنسية بطلاقة؟ إن كانت إجابتك على هذه الأسئلة بنعم، فإن برنامج تطوير مواهب الحصمة قد تمّ تصميمه لك.

 

  • أرسل إلى
  • طباعة
LafargeHolcim. Cement, aggregates, Concrete.